هاوي كتابة
وائل عبدالعزيز سيد
صرف المعاشات...قنبلة كورونا المؤقوتة...انتبهوا أيها السادة
يا ريت الاهتمام بهذا التحذير ... صرف المعاشات لكبار السن والمرضى فى اماكن مغلقة فى مكاتب التأمينات ومكاتب البريد وحتى البنوك ...كارثة بكل المقاييس وسوف يؤدى لسهولة انتشار وباء كورونا خاصة ان المستفيدين من المعاشات اغلبهم من كبار السن والمرضى والمناعة الصحية ضعيفة ..ارجوا عمل حلول جديه لحل هذه الازمة خاصة ان باقى عشرة أيام فقط على صرف المعاشات ويمكن أن تكون الحلول بسيطة مثل

* صرف المعاشات عن طريق موظفى التأمينات والبريد والبنوك فى الأماكن المفتوحة جيدة التهوية بالتنسيق مع وزارة الصحة لأخذ إجراءات التعقيم

* عمل منافذ صرف متنقلة فى الحدائق العامة والأماكن جيدة التهوية

* توزيع صرف المعاشات خلالاول عشر ايام من الشهر كله اجبارى بالرقم التامينى أو بأرقام الحسابات فى حالة البنوك

* التنسيق مع مراكز الخدمات الحكومية المرخصة من وزارة التخطيط وهى تكثر من ٧٠٠ مركز على مستوى الجمهورية بتوصيل المعاشات للمنازل برسوم رمزية ويمكن هذا حل لمشكلة البطالة لكثير من الشباب خاصة فى هذه الظروف الصعبة ويمكن يكون ذلك بالتنسيق بين وزارة التخطيط والجهات المعنية

* إنشاء مجموعات عمل من الشباب المتطوع أو الذين يؤدون الخدمة العامة وتدريبهم على استخدام بطاقات ATM لمساعدة كبار السن والفئات التى تخاف من استخدام ماكينات الصرف

* استخدام منافذ شركات المحمول الأربعة وخاصة المتنقلة فى صرف المعاشات لأصحاب المعاشات فقط دون توكيل ومن خلال الرقم القومى بالتنسيق مع الجهات المعنية
ارجو آخذ الأمر مأمن قومى والتحرك السريع وعمل خطة لحل الأزمة من الان حتى لايأتى بداية الشهر القادم ونحن فى مرحلة حاسمة فى محاربة فيرس كورونا ويأتى الزحام ولا نستطيع السيطرة عليه لانه صاحب معاش أو مستفيد من معاش لديه التزامات ضرورية ويعول أسرة كاملة وفى سبيل ذلك يمكن أن يضحى بنفسه ويتجاوز كل التحذيرات التى تصدرها الدولة من أجل أسرته... وهنا الكارثة الكبرى

انتبهوا أيها السادة المسئولين

صرف المعاشات أول أبريل القادم قنبلة موقوتة يمكن أن تهدر كل مجهودات أجهزة الدولة فى محاربة فيرس كورونا وتؤدى بنا إلى كارثة حقيقية ينهار بها الوطن

وائل عبدالعزيز سيد

محاسب بوزارة التضامن الاجتماعي قطاع التأمينات
تعليقات
اقرأ ايضا
الصحف