هاوي كتابة
أمجد وهيب
في عصر مفيش فايدة !!
في عصر مفيش فايدة !!

سعد زغلول لما قال "مفيش فايدة "عمل دستور 23 وكان "أعظم دستور" ..
سعد زغلول لما قال مفيش فايدة كانت أعظم فترة للمواطنة المصرية والليبرالية الحقيقية ،وتعايش العقائد، والدين لله والوطن للجميع ،

كان سعد باشا زغلول زعيم حزب الوفد ومكرم باشا عبيد نائبه بل وأبنه الروحي، أعظم عهد للنهضة العلمية، والرياضية والفنية وللمسرح والتمثيل ،وللزراعة وتصدير منتجاتها بعد الإكتفاء المحلي، وخاصةً أننا كنا الدولة الوحيدة الأعلي انتاجا للقطن الطويل التيلة ،

أعلي دولة تصديرا للمنتجات الوطنية والاكتفاء الذاتي منها ،وبالتالي كانت مصر ذات اقتصاد حر وقوي،
قوة الأقتصاد من قوة الدولة والتي جعل الجنية المصري أعلي سعرا من جنية الدهب ، كنا مداينين بريطانيا ب ٥٠٠ مليون جنية دهب !

كان مصر في عهده لايتعدي عدد سكانها عن ١٤-١٦ مليون نتيجة شعب هذه الفترة المتحضر والمنظم لنسله من نفسه نتيجة تحضر أصحاب هذه الفترة ورقيها !..
كانت مصر ملكة بحق وحقيق وكل متعلم في مجاله وله موقعه ، وأصحاب الكفاءات رموز في شتي مجالات الحياة المصرية ..

فووووق ياشعب بتكلم عن بعضه "المضل" وناشر روح "اليأس" ومسود الدنيا بعقليته الضيقة أو سامحوني لو قلت عقلية جامدة أعجمية ناطقه بصوت إنسان ! ..

كان "الجهاز الإداري" "إختياري " .. الإخفاق منعدم نتيجةحب المواطن وميوله والذي سيترتب عليه "قوة المؤسسة"، وضعفها يعني نسف هذه المؤسسة بالكامل،
وإعادة بناؤها من جديد ،
أدى ذلك أن يعمل الجميع في هذه الفترة
ب "روح الفريق "

"سعد باشا زغلول أتظلم كتيييير"..
كل مالفق ضده كذب مغلف ب "صورة صحيحة " عصرية جديدة بدون طربوش أحمر بس "بكاب" يضعوا أمامه الأحجار ليعوق مسيره ! ..
سعد باشا زغلول لو عاد ل سلم طربوشه واستبدله بكاب وقالكوا انتظروا وبعدين أحكموا عليا وعليهم !
تعليقات
اقرأ ايضا
الصحف