الجمهورية
مؤمن ماجد
عقارب الساعة
عقارب الساعة لا تعود إلي الوراء... لا تجيد الرقص ولا تميل إلي الانحناء... كل ما تعرفه ان تمضي في رتابة مدهشة إلي قدرها المحتوم... ولكننا نتهمها بأنها عقارب.. تسرق الزمن... تغتال الأيام.
الحقيقة اننا نحن الذين ننصب المشانق للثواني.. ندوس الدقائق بالاقدام.. نبدد اعمارنا بحثا عن عذر لعدم الاستمتاع بالايام.. نلعن تراكم السنين... ونلوم عقارب الساعة.
العاشق يتوسل إلي عقارب الساعة ان تسرع الخطي ليحين موعد الحبيب.. يناشدها ان تشعر بالشوق يكويه والحنين يحاصره عندما تحين لحظة الميلاد وتتلاقي العيون يعود للتوسل إلي عقارب الساعة ان تبطئ يتمني ان يتوقف الزمن.. ينتهي اللقاء ويلوم عقارب الساعة.
الصبي ينظر بأسي إلي عقارب الساعة.. يتمني ان يصبح شابا... يناشد عقارب الساعة ان تحمله إلي عنفوان الشباب.. تمضي الايام ويصبح شيخا فينظر بحسرة إلي عقارب الساعة... تزحف به إلي العدم تقوده إلي النهاية... يشعر ان الزمن سرق عمره... ويلوم عقارب الساعة.
الفائز في المباراة ــ أي مباراة ــ يناشد عقارب الساعة ان تسرع ليتوج ملكا.. الخاسر يتوسل إلي عقارب الساعة ان تبطئ حتي يستعيد لعرشه المفقود... الحكم يشعر انه يملك مفاتيح كنز الزمن ويستمتع باضافة وقت ضائع... تنتهي المباراة ويخرج الجميع بعد ان يلوم عقارب الساعة.
في الامتحان ينظر المجتهد بسخط إلي عقارب الساعة... لماذا تبطئين أنا اعرف الاجابة وانتظر لحظة الانتصار... الفاشل يتمني ان يتجمد الزمن لعل الاجابة تأتيه من السماء أو يهبط عليه الوحي ويعرف الحل... المراقب يغتاله الملل وينظر بأسي إلي عقارب الساعة التي ترفض الحراك... ينتهي الامتحان ويخرج الجميع بعد ان يلوم عقارب الساعة.
عقارب الساعة لا تحدد مصائرنا ولا تختار اقدارنا انها تمضي برتابة مدهشة إلي قدرها المحتوم... نحن الذي منحنا الله القدرة علي اختيار اليأس أو الامل... الحزن او الفرحة.. ان نطير نشوة أو نتساقط كمداً لكننا نبدد اعمارنا بحثا عن عذر لعدم الاستمتاع بالايام.. ونلوم عقارب الساعة التي لا تعود إلي الوراء.
تعليقات
اقرأ ايضا
الصحف