فيتو
زغلول صيام
القانون.. «مافيهوش» زينب
أتوقع أن تتصاعد الأمور داخل الزمالك خلال الفترة القادمة بعد أن وصل موضوع الحسابات الخاصة إلى أروقة النيابة، وكنت أتمنى ألا تصل الأمور إلى هذا الحد، ولكن كما قلت سابقا، التعامل مع المال العام له آلياته عكس المال الخاص الذي يعطي صاحبه الحق في أن يفعل به ما يريد..

الأمر ليس فرد عضلات واستعراض قوة بقدر ما هو التزام بالقانون الذي حدد خطوطا للتعامل مع المال العام ولا يمكن الابتعاد أو الحيد عنها وإلا النتيجة كما نرى في إحالة موظفين مديرية الشباب والرياضة بالجيزة إلى النيابة لأنهم أعطوا مجلس الزمالك صك فتح حسابات خاصة للنادي بعيدا عن الحسابات المعروفة، وهذه الحسابات تم فتحها خصيصا من أجل التهرب من دفع مستحقات آخرين، وهو أمر طبعا لا يتناسب واسم وتاريخ القلعة البيضاء.. ومنذ متى يتهرب الزمالك من دفع ما عليه بهذه الطريقة؟

قلت إن الدولة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام كل ما يحدث على مرأى ومسمع من الجميع وإن القانون في النهاية قانون وسيطبق على الجميع طال الوقت أم قُصر.. وإن القانون ليس فيه زينب أو سعاد والدولة لن تسمح بأي خروج عن النص.. كل ما أقوله مجرد كلمات ولكن كلمة الفصل ستخرج من النيابة لتحدد المسئولية على من؟

وعندما ضربت مثلا بالمهندس محمد عبد المنعم الملاح في نادي الشمس الذي صدر ضده حكم بالسجن لمدة سبع سنوات لعدم الالتزام بصرف أموال النادي وفق اللوائح فكنت أحذر مما يحدث، لأن الزمالك مؤسسة كبيرة جدا ولا أتفق مع ما حدث، وعلى الجميع أن يراجع نفسه من جديد.

أعتقد أنه آن الأوان لأن يحصل كل مظلوم على حقه خاصة أنني ناشدت إدارة الزمالك مرات عديدة أن تحترم الجمعية العمومية وأن تتوقف عن القرارات الفردية، لأن دولا كثيرة انهارت بسبب حكم الفرد وليس حكم الأغلبية فمهما طال حكم الفرد فهو إلى زوال، والله أعلم.
تعليقات
اقرأ ايضا
الصحف