الأخبار
داليا جمال
أما قبل - فين الصناعة المصرية ؟
حتي وقت قريب...كانت البيوت المصرية تشتري التلاجة من إيديال..والبوتاحاز والسخان من المصانع الحربية... والمفروشات من غزل المحلة والعامرية،. والأحذية من باتا أومن محلات أحذية مصرية ذات أسماء عريقة وكان اشقاؤنا العرب يعشقون شراء منتجاتنا المصرية . وكان سهل أنك تجهز بيتك وتفرشه وتلبس وتتهندم بصناعات مصرية ..أنيقة وبجودة عالية جدا... وبأسعار معقولة.
اليوم انقلب الحال.. المنتج المصري يتراجع .. والمستورد جودة عالية وأسعار خيالية...وما يقدر علي القدرة إلا ربنا !!
ولوجربت تجهز بيتك هتتصدم...لما تلاقي»‬ أكرة الباب » العادية ب700جنيه، وتدور عالمصري تلاقي أسعار عالية وذوق »‬مافيش »‬ والأكره تتكسر في إيدك !!
وأبواب الشقق بقت صيني وبأسعار خرافية، اما أسعار مواد الطلاء فتخليك تدهن بيتك بالتقسيط كل سنة أوضه !! حتي اللمبات الموفرة للطاقة النوع المحترم اللي يعيش اللمبة فوق الـ ١٠٠ جنيه.
ووسط هذا الزحام من سلع بأسعار خيالية .. وضروريات فقدت جودتها ..يتساءل المواطن فين الصناعة المصرية ؟ وفين حق المصريين في وجود سلع وخدمات مصنوعة في مصر بجودة عالمية تخضع لرقابة صناعية حقيقية..علشان المواطن المصري يرجع يشتري المنتج المصري بثقة وفخر !!
وفين وزارة الصناعة اللي دورها تشجع قيام صناعة قوية ومحترمة في هذا البلد..
وكمواطنة مصرية .. ارجو أن يسعي رجل الصناعة المحترم عمرونصار بعد توليه مسئولية وزارة الصناعة .. ان يعيد الصناعة علشان يرجع البيت المصري يلبس ملابس صناعة مصرية، ويجد حذاء مصريا محترما، ويفرش بيته من منتجات صناعتها مصرية ثقة في المنتج المصري.
تعليقات
اقرأ ايضا
الصحف