الأهرام
نبيل السجينى
نحو الحرية – لا تظلموا بعض المستشفيات الحكومية
لا تظلموا بعض المستشفيات الحكومية

نتحدث دائمًا عن إهمال المستشفيات الحكومية ونقص أسرة الرعاية، لذلك عندما مرض أحد أقاربي واستلزم نقله فورًا إلى المستشفى، أعددت نفسي لأننا سنواجه مشكلة ليصبح مصيره مجهول، حيث سنطوف به في سيارة الإسعاف بين المستشفيات بحثًا عن سرير رعاية دون العثور عليه، وهو ما تأكد لى خاصة وأن سائق الإسعاف أشار إلى أننا سننقله إلى مستشفى منشية البكري الذي كتبت عنه منذ سنوات، وما كان به من اهمال.

لكن من خلال تجربتي الشخصية مع هذه المستشفى هذه المرة، شعرت بالذهول من فرط الاهتمام والنظام الذي لا يقل عن أي مستشفى خاص.
كان كل شيء ميسورا بداية من نقله بسيارة الإسعاف من منزله وحتى المستشفى فبمجرد دخوله الطوارئ كان في انتظارنا طبيب وطبيبه شابان قاما بالكشف عليه وأجرا جميع التحاليل والإشاعات في دقائق معدودة دون "واسطة" أو ان يسألا عن اسمه أو حتى سداد مليم لخزينة المستشفى وحولنا الممرضات متبعات الإجراءات الاحترازية يقمن بتهيئته دون خوف من أي عدوى.

بالتأكيد هناك سلبيات لكن أيضا هناك تطورا في منظومة المستشفيات الحكومية والجامعية.

نبيل السجينى

Nabil.segini@gmail.com
تعليقات
اقرأ ايضا
الصحف