الأهرام
د. نبيل السجينى
نحو الحرية – سيناريوهات وقف الحرب الأوكرانية
سيناريوهات وقف الحرب الأوكرانية

يؤكد الغزو الروسي لأوكرانيا سوء التقدير الكارثي للرئيس بوتين، الذي يبرره بحجج تاريخية زائفة مفادها أن الأوكرانيين لا يشكلون سوى جزء صغير من الأمة الروسية وأن أوكرانيا ليس لها الحق في الوجود كدولة. ويهدد العالم بسلاح الجوع ليصمت على ابتلاعه اوكرانيا.

اعتبر الروس الحرب نزهة ضد دولة ضعيفة وإجبار السلطات الأوكرانية على الاستسلام، أو على الأقل تقديم تنازلات كبيرة. ومنح اعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن مبكرا رفضه التورط المباشر للجنود الأمريكيين في أوكرانيا بوتين الثقة في ان الغرب لن يعرقل مواصلة غزوه لأوكرانيا. لكن أوكرانيا دافعت عن نفسها ببسالة أجبر الروس على إعادة النظر في أهدافهم واستبعاد فكرة احتلال كل أوكرانيا، والاكتفاء فقط بضم الأجزاء الشرقية والجنوبية، أو إقامة دولة انفصالية جديدة في الجنوب.

جوهر الاستراتيجية الروسية فى اوكرانيا هي: عندما تصبح روسيا على وشك الهزيمة في حرب تقليدية عليها التصعيد لتصور للعالم أنها لا تزال تسيطر على الحرب، وقد تطورها الى حربًا إقليمية والتهديد بتحويلها إلى حرب عالمية وإطلاق رأس نووية تكتيكي في مكان غير مأهول لابتزاز دول حلف الناتو واجبارها على مناشدتها للتفاوض لدرء شبح حرب نووية شاملة خاصة بعد استيلاء القوات الروسية على محطتي تشيرنوبيل وإنيرهودار النوويتين.

يعتمد سيناريو وقف الحرب على مدى فاعلية العقوبات على روسيا ومضاعفتها في حالة دخول قوات روسية جديدة أوكرانيا وإنشاء منطقة مضادة للصواريخ وحظر الطيران غرب أوكرانيا لوقف التمدد الروسي -دون هزيمة واستسلام أي من الجانبين، لكن السيناريو الاخر هو التصعيد النووي الروسي الذي يقود لاحتلال أوكرانيا ويفتح الباب للحرب الباردة الثانية مع الغرب.

د. نبيل السجيني


n.segini@ahram.org.eg
تعليقات
اقرأ ايضا
الصحف