الجمهورية
ماهر عباس
¢فايد¢ الزراعة وفساده.. والقمح المسرطن
صفقات القمح المسرطن بفطر ¢الارجوت¢ تعكس الفساد المزدوج في وزارة الزراعة التي يقودها عصام فايد فبعد ان تسربت صفقات القمح الاوربي التي استوردها البارونات الذين ليسوا بعيدين عن مكتب الوزير وكشفها رئيس الادارة المركزية للحجز الزراعي د. سعد موسي فكان رد الوزير الفاضل ازاحته رغم ان الفطر يسبب ايضا الهلوسة.
فايد يعلم ان 17 مسئولا رفضوا دخول القمح المسرطن.. ومافيا الاستيراد وبارونات البحث عن نفايات المحاصيل نجحت في ازاحة موسي بقرار الوزير لصالحهم وكأنها تقول لكل الشرفاء في هذا الوطن ¢لموا الدور¢ نحن الاقوي.. وصدر القرار يوم 6 مارس بعد اكتشاف القمح القاتل بأيام.
وكان له وقع الصدمة علي الشعب الا مكتبه وصانعي اخبار ال ¢بي آر¢ التي يرسلها للصحف تداري فساد وزارته اليومي والمزمن.
وتحرك اباطرة التموين الذين لابد من كشفهم للشعب باعلان قائمة مافيا مستوردي القمح حيث اننا نستورد قرابة 5 ملايين اردب تحت شعار اشتري الاسوأ في الوقت الذي تصنف الدول المنتجة للقمح ان مصر الاكبر استيرادا في العالم.
¢المافيا¢ اللصيقة بمكتب الوزير وهذا ما نخشاه استخدمت ادواتها لتمرير الصفقة بعد اصدار الوزير القرار رقم 306 بإنهاء عمل د. موسي وتكليف د. إبراهيم إمبابي بإدارة الحجر الزراعي بدلاً منه. ويعلم الوزير ان الاستيراد لصاح المافيا والقضاء علي الزراعة المحلية للقمح وتدعيم سياسة الاستيراد تجهض خطط التوسع في زراعة القمح بمصر لانها غير مؤمنة بمقولة ¢من يملك قوته يملك ارادته¢. اللافت ان قرار الاقالة لموسي تزامن مع وفاة أبوالقمح المصري العالم د. عبد السلام جمعه - شرفت بمعرفته في عدة لقاءات اعلامية تليفزيونية - الذي اعترف العالم بعلمه.. إلا مصر.. وقتلته المافيا كمدا لان حلمه الاكتفاء الذاتي من القمح لم يتحقق..عصام فايد لا يهمه ماذا يأكل الشعب والذي تعبر عنه الشحنات الفاسدة التي تصل الي موانئنا و التي يسرح فيها السوس والقوارض في المخازن وسط منظومة فساد واضحة.
رسالتي للرئيس السيسي بمصر المريضة بالدولار تحتاج لقرار شجاع لوقف نزيف استنزاف الدولار بتوسيع الاستيراد لصالح المافيا ووزير لايترجم معني الاكتفاء الذاتي من القمح وكان معوقا للسعر التشجيعي للمزارعين ووضع العقبات امام زراعته لصالح المافيا.
واناشد الرئيس عبد الفتاح السيسي بوقف استيراد القمح هذه الايام كي لا تستغل المافيا موسم الحصاد وتستور القمح ذا الدرجة الرديئة وتخلطه بالقمح المحلي مستفيدة بفارق السعر وهو ما حدث في سنوات سابقة .واظن ان غذاء الشعب اولي بالرعاية ومحاربة مافيا الفساد في الزراعة جزء فالقمح سلعة استراتيجية عدم الاهتمام بزراعته يستنزف اموالنا ويجعلنا ضحية لمافيا الدولار والاستيراد الذين يجب فضحهم للشعب وتشديد الرقابة لكي يأكل الشعب خبزا نظيفا..ولا يستغرب القاريء ان الفساد لا يقف في زراعة ¢عصام فايد¢ عند القمح بل تمتد الي البطاطس وصفقة التقاوي الفاسدة والتي يتحدث عنها اخواننا المزارعون في المحافظات. وللحديث بقية.
نبضات
لا يزال محافظ المنوفية يتخبط ومعه وزير التنمية المحلية د. احمد زكي بدر بخصوص ازمة شارع النائب والشهيد في الباجور.. المحافظ يبحث عن مخرج ومجلس المدينة ورئيسه يتلاعب بقرار المجلس المحلي وسط تصريحات تحتاج لقار حكيم ليس من المحافظ الذي لم يرشح رئيسا لمدينة السادات ولم يقنعنا بانه حاصل علي الدكتوراه حقيقة.
تعليقات
اقرأ ايضا
الصحف