مقالات سياسية وعامة
-
نحو الحرية – محمد على المفترى والمفترى عليه
روج بعض المستشرقًين الغربيين ان محمد على باشا مؤسس مصر الحديثة قرر هدم الاهرامات واستغلال احجارها في إقامة مشروعاته الكبرى مثل بناء السدود والجسور أوائل القرن التاسع عشر وقد اعتبروه تركيًا فظًا "
-
خدعة الجرارات بوزارة النقل
أنا على يقين أن "جماعة من المفسدين" بوزارة النقل أخفوا الحقيقة عن الفريق مهندس "كامل الوزير" وزير النقل، فيما يخص قضية شراء جرارات للسكك الحديدية من شركة "بروجريس ريل لوكوموتيف" الأمريكية،
-
النساء أيضا يحملقن
فى البيت الكبير فى الحى الفاطمى؛ حيث ولدت ثم «أنشئت» كان للجمال معايير مختلفة عن المعايير التى أسمعها أو أراها تتكرر هذه الأيام فى أحاديث وتصرفات الرجال والنساء على حد سواء. بقيت معايير من الماضى مغروسة فى عقلى إلى مرحلة الشباب،
-
الكعبة المشرفة تحت القصف
انضم «جهيمان» إلى «الجماعة السلفية المحتسبة» التى ظهرت فى المملكة -برعاية الشيخ «عبدالعزيز بن باز»- وشنت هجوماً دعوياً وعملياً لما تراه بدعاً داخل الجامعات، وكذا داخل المجتمع،
-
العقارات وأثرياء الحرب الجدد
عندما غابت السلطة عن مصر بداية من أحداث يناير 2011 ظهرت عصابات من نوع جديد.. هدفها سرعة النهب وتكوين الثروات.. وكما عرفنا وسخرنا ممن أطلقنا عليهم اسم «أثرياء الحرب» نجد الآن فئة أخرى تبحث عن الثراء السريع.. ووجد هؤلاء فى تجارة الأراضى ووضع اليد على العقارات القديمة وإعادة بنائها بالأبراج ضالتهم..
-
فيديو «التنمر» وتحرك الداخلية.. «السوشيال ميديا» خير وشر ونميمة!
ومع هذا فإن هناك جوانب متعددة لمواقع التواصل، وخلال يومين فقط كانت هناك قضيتان فى مواقع التواصل الاجتماعى، إحداهما ضمن «الضجة الفارغة» ومنها قضية خلع الفنانة للباروكة، أو ملابس فنان فى حفل، أو اسم لمطرب مجهول، بينما هناك حالات على الرغم من أنها لا تكون تريند إلا أنها تجذب الانتباه والتفاعل بما يؤدى لنتيجة. وهنا حالتان للنموذج الإيجابى.
-
دبابيس - إستجواب الوزراء
في الديمقراطيات المستقره تنتخب الشعوب السلطة التنفيذية لتمارس دورها في تنفيذ برنامج طرحته قبل وصولها للسلطة ... وتنتخب ذات الشعوب من يراقب أعمال السلطة التنفيذية ويحاسبها وتحترم كل سلطة دورها فيما يعرف سياسيا بمبدأ الفصل بين السلطات
-
خواطر - طريق مصر الاسكندرية.. رائع لكـن ليــه الحلــو مايكملــش
رغم كل مميزات هذين الفرعين للطريق إلا أننى أجد نفسى مضطرا لأن أقول إن الحلو مايكملش. تمثل ذلك فى بعض الثغرات فى مشروع هذين الطريقين الفرعيين المهمين اقتصاديا واجتماعيا. إنها تتعلق أولًا
-
تحرك مصري جديد لدعم اقتصادات إفريقيا
في أحدث جهوده المتواصلة للحصول على أكبر قدر من مساعدات التنمية لدول إفريقيا ورفع مستويات معيشة شعوبها وتوفير فرص عمل لملايين العاطلين من شبابها خلال رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي توجه الرئيس السيسي إلى العاصمة الألمانية برلين
-
بطاقة تموين لكل عاطل في مصر
تباطؤ النمو الاقتصادي في معظم دول العالم جعل البطالة مشكلة عالمية حتى في الاقتصادات الكبرى ففي كوريا الجنوبية ازدادت اعداد العاطلين عن العمل لفترات طويلة لتقفز إلى 46% العام الماضي
-
قلم رصاص - دفتر أحوال وطن 38
من يتجاهل بعجرفة كيف ضحى خير أجناد الأرض بدمائهم، من أجل أن يعيش المواطن ويجلس تحت المدفأة ،والتكييف، ينعم بالأمان هو وأولاده، فعليه أن يكشف عن وطنيته المفقودة،
-
واقعة طفلة كفر الشيخ حين خجلنا من الحقيقة
لم تكن واقعة الطفلة المحبوسة داخل مدرسة في كفر الشيخ هي الأولى أو الوحيدة التي تجسد ما يلاقيه الأطفال من معاناة داخل المدارس وما يتعرضون له من انتهاكات نفسية وبدنية، وتنمر، خاصة في الريف.
-
طلبة المدارس يحكمون المستقبل
أرجو أن يتنبه كل من يدير السياسة فى عالمنا العربى لحقيقة التركيب السكانى وقياس درجة الوعى والثقافة الوطنية للأجيال المقبلة. أكثر من 63٪ من سكان العالم العربى تحت 30 سنة، وأكثر من 40٪ تحت سن الـ 16 سنة. هؤلاء يعاصرون عالماً مختلفاً عن ذلك الذى عايشه الآباء والأمهات والأجداد والجدات. هؤلاء ....
-
عاصفة إرهابية فى أفق الأدهمية
بعد الهدوء النسبى الذى شهدته الفترة الأولى من حكم «مبارك» (1981- 1987) انطلقت موجة عنف وإرهاب جديدة مع بداية فترة حكمه الثانية، بدأت بمحاولة اغتيال حسن أبوباشا وزير الداخلية الأسبق (1987)، ثم افتتحت حقبة التسعينات باغتيال الدكتور رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب (1990)،
-
المرشد وسياحة الهداية
مصر تعيش حالة هستيريا دينية ووسواس هداية ليس له مثيل فى مجرة درب التبانة.. مرشد سياحى مشغول بهداية السياح إلى الإسلام وتوزيع كتب دينية عليهم!!
-
قانون التربص بالنساء
الكثير من الرجال يطالبون بحرية المرأة كاملة، ويدفعونها للتحرر من أسر النقاب والحجاب، ومساواتها بالرجل فى الحقوق السياسية والاجتماعية، وأن تكون الكفاءة والعلم أساس المفاضلة والاختيار بينها وبين الرجل لكافة المناصب دون تحيز،
-
العناد يورث الكفر
وتتفق المرويات الإسلامية، والعبرية، فى سيرة النبى يحيى، أو يوحنا المعمدان، على اختلاف غير مؤثر فى بعض التفاصيل، والمتفق عليه أنه عليه السلام كان زاهداً متقشفاً صادق الوعد،
-
"قاسحة عليا بزاف"
اللهجات العربية المختلفة تكاد تكون لغات منفصلة، وقد نصل ليوم يقف فيه المصرى مع المغاربى أو الخليجى وبينهما مترجم! واللغة -أى لغة- تميل إلى أحد أمرين: إما أن تنقسم (مثل اللغة الجرمانية)، وإما أن تتحد (مثل اللغة العربية)،
-
تصنيع.. تشغيل.. تصدير.. "التاءات العظيمة"
قلبى ينشرح بمشاهدة افتتاح مصانع جديدة، لأننى متعصب جداً للصناعة، وقناعتى أنه لا تقدم ولا نهضة بدونها،
-
إيـه الحكاية؟
أين الخطوط الفاصلة فيما يتعلق بفكرة الحق فى «إبداء الرأى»؟.. فكأنما لم نغادر لحظتى «فرج فودة» و«نصر حامد أبوزيد»، مع فارق السياقات، والعمق...
الصحف