مقالات دينية
-
قلوب أقسى من الحجارة
كم توقفت فى صغرى عند قول الله، تعالى، «ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِىَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ
-
ميثاق مبادئ الديانة الإسلامية فى فرنسا (1)
منذ عدة أيام وتلبية لنداء الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس جمهورية فرنسا أصدر مسئولو مجالس واتحادات الإدارات الخاصة بمراكز العبادة الإسلامية فى فرنسا «ميثاق المبادئ» وذلك على أثر الأعمال الإرهابية
-
عبدالوهاب المسيرى.. بين الحداثة والتراحم
أصابها الشلل، لم تستطع الحركة ولا الذهاب إلى الحمام، كانت ابنة عمها تسكن قريبا منها فكانت تأتيها يوميا تنظفها وتساعدها على الاستحمام، تمشط شعرها، تطبخ الطعام لها ولزوجها المسن، ترتب منزلهم، وتجعل أولادها يخدمونهما فى أى طلبات أخرى من الشارع.
-
موقف الإسلام من الرق
كثر الحديث من قديم عن موقف الإسلام من الرق، وهو حديث لا يزال يتجدد أو يصطنع اصطناعًا بين آونة وأخرى، ويتفلسف فيه المتفلسفون قبل الفلاسفة، والمتنطعون قبل العلماء، وهواة التقعر وأدعياء العلم.
-
الشعراوي.. الإمامة تسير على قدمين
الخوف من الله شجاعة وعبادته حرية والذل له كرامة ومعرفته يقين. لا تستخدم فمك إلا فى شيئين الابتسامة والصمت؛ الابتسامة لإنهاء مشكلة، والصمت لعبور مشكلة.
-
الاستخدام الحقيقى والمجازى للنهى وأثره فى الأحكام
النهى لغة: المنع، ولذا سميت العقول «نُهى» كما فى قول ربنا: «إنَّ فى ذلك لآياتٍ لأولى النهى»، وعند علماء الشرع هو: استدعاء ترك الفعل بالقول على جهة الاستعلاء.
-
فى ذكرى ثورة 25 يناير 2011
- لاشك أن شباب هذه الثورة كان يختزن فى أعماقه مخزونًا حضاريًا ضخمًا، يرجع إلى أيام الفراعنة (رمسيس وتحتمس وأحمس.. )، كما كان يختزن حبًا جبارًا لوطنه الرائع مصر، بمخزونها الحضارى: الفرعونى والقبطى والإسلامى والمعاصر...
-
الشهيد رقم 322
■ فى كل يوم يودع الأطباء شهيداً، يودعونه بدموعهم وآهاتهم، وكل عدة أيام تنعى النقابة واحداً من أبطال جيشها الأبيض الذى لم يترك الميدان ولم يفر من ثغور العناية المركزة ومستشفيات العزل وآخر شهداء الكورونا د. محمد نبيه الغريب أستاذ النساء والتوليد.
-
«افرحوا فى الرب كل حين»
تحدثنا فى الأسبوع الماضى عن الفرح وذكرنا أنه يوجد نوعان من الفرح: فرح العالم والفرح الحقيقى، وتحدثنا عن فرح العالم.. ونستكمل موضوعنا عن الفرح الحقيقى..
-
الحقيقة والمجاز وعلاقتهما بالأحكام الشرعيَّة
يعرف أهل اللغة، أنَّ الحقيقة تعنى حمل اللفظ على ما وضع له، وأنَّ المجاز هو استعمال للفظ فى غير ما وضع له لعلاقة، ولمـَّا كان كتاب الله، والعربى فى لفظه، هو مصدر التشريع الأول، وسنة رسولنا الأكرم،
-
المسيحية والإسلام.. لقاء وسلام
■ التقى الإسلام مع المسيحية فى مواقف رائعة تغمرها الرحمة ويغلفها التسامح والعيش المشترك بل والحماية المتبادلة، حيث تبادل كل منهما موقع حماية الآخر والذود عنه ضد الاضطهاد، وفى وقت قوة كل منهما كان يمنح الآخر حرية العقيدة والعبادة.
-
التسامح ونبذ الكراهية
تحت هذا العنوان، وبحضور جمع من رجال الدينين الإسلامى والمسيحى وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية من حوالى عشرين قرية، عقدت لجنة حوار مجمع المنيا الإنجيلى، التابعة لمجلس الحوار والعلاقات بسنودس النيل الإنجيلى، لقاءين متميزين فى قريتى أدمو ومنهرى.
-
الحوار والهدف
الحوار هو لغة العصر وهو مطلوب فى الأسرة، والعمل، ودور العبادة، والمجتمع، وفى كل مكان. وقديمًا قال سقراط: «تكلم حتى أراك». فقد لاحظ سقراط فى إحدى المرات، أن كل تلاميذه قد سألوه، إلا واحدًا. فالتفت إليه سقراط قائلًا له: «تكلم حتى أراك».. لأن الكلام يظهر نوعية صاحبه.
-
الوطن فى فكر جماعات التطرف والإرهاب
فكرة الوطن ليست فى أدبيات جماعات التطرف الدينى، فهم ينكرون فكرة الدولة من الأساس، ويرون أن الانتماء يكون للمنهج وليس للمكان، فمن على شاكلتهم فى فكرهم فهو منهم وإن كان فى أقصى الأرض وهو مقدم على قريب الدم، فضلا عن سائر مواطنيهم
-
«مِظلة السلام»
عرضَت المقالة السابقة «الخِيار الوحيد» لدَّور السلام فى بناء الحضارة الإنسانية وبناء المجتمعات الذى لا بديل عنه. وقد وصلتنى رسالة من قارئ عزيز جاء فيها: «فى بناء المجتمعات نحتاج إلى العمل الجاد كى ما نتمكن من تأمين مستقبل أولادنا
-
معًا... نبنى الوطن: المواطنة - الحكمة - المحبة
أتصور أن هذه هى المفاتيح الثلاثة لدعم أواصر الوحدة الوطنية والانتماء فى وطننا المحبوب: أولًا: المواطنة: المواطنة هى مصطلح يشير إلى الانتماء إلى «أمة أو وطن»، وكلمة المواطنة والمواطن مأخوذة فى العربية من الوطن
-
المعصية فى ثوب الطاعة
يفهم بعض الناس الزهد فهما خاطئا، فيظنون أنه يعنى التخلى عن متع الحياة بالكليّة، والاكتفاء بما يبقيهم على قيد الحياة من الطعام والشراب، وما يستر الأبدان من رخيص الثياب، وما يكفى لمنع حر الشمس وبعض برد الشتاء من المسكن
-
«السماء الثانية»
أيام قليلات وتحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بـ«عيد السيدة العذراء» الموافق «الثانى والعشرين من أغسطس». وحين يُذكر اسم «السيدة العذراء»، وبالأخص بـ«مِصر»، تتدفق مشاعر التبجيل والاحترام والتكريم بقلوب المِصريين جميعًا لمحبتهم الغامرة التي يكنونها لها.
-
الأزهر وشيخه ووثائقه؟!
يتفنن البعض فى إهالة التراب بين الحين والآخر على أكبر مؤسسة إسلامية فى العالم كله وأهم قوة مصرية ناعمة، وعلى شيخها الفاضل د/أحمد الطيب الذى يعد من أفضل وأسمى من صعد لسدة المشيخة، علما وزهدا وورعا وتعففا
-
هتاف المحبة بين «محمد والمسيح»
من لا يعرف الحب، فلن يستطيع أن يكتب عن «المسيح» أو «محمد» عليهما السلام، فالمسيح صاحب هتاف «الله محبة» ولن يعرف العبد ربه ويعبده حقاً إلا إذا كان محباً للكون كله، حتى يحب خصومه ولا يكرههم ويريد لهم الخير والهداية والعافية.
الصحف