مصر . اليوم السابع
فيديو «التنمر» وتحرك الداخلية.. «السوشيال ميديا» خير وشر ونميمة!
ومع هذا فإن هناك جوانب متعددة لمواقع التواصل، وخلال يومين فقط كانت هناك قضيتان فى مواقع التواصل الاجتماعى، إحداهما ضمن «الضجة الفارغة» ومنها قضية خلع الفنانة للباروكة، أو ملابس فنان فى حفل، أو اسم لمطرب مجهول، بينما هناك حالات على الرغم من أنها لا تكون تريند إلا أنها تجذب الانتباه والتفاعل بما يؤدى لنتيجة. وهنا حالتان للنموذج الإيجابى.
ثنائيات الكرة والسينما (1).. صالح سليم فى ملعب الأبيض وأسود
الفنان العالمى الراحل عمر الشريف حين كانوا يسألونه: "ليه إنت أهلاوي"، كان يجيب بصراحته المعهودة :"عشان صالح سليم.. اللي حببني في الأهلي والكورة هو صالح سليم"، فعلها الشريف وأفصح أكثر من مرة عن "أهلاويته"، على الرغم من أن النجوم على الأغلب يخفون إنتماءهم الكروي حتى لا يخسرون جزء من جماهيريتهم،
لماذا يكرم الغرب الكتابة العربية الضعيفة ؟
مهما حاولت مرارا وتكرارا لن تفهم الغرب أبدا، فى اللحظة التى تكاد تصل فيها إلى يقين ما يتبخر كل ذلك، تقول هم محرضون ومتآمرون فتجد بعض التصرفات الإنسانية، فتقول هم إنسانيون لكن تصدمك القسوة، تقول منصفين فتجد ظلما واضحا، تقول هم يفهمون فى الأدب فتفاجأ بمنحهم جائزة كبرى لعلاء الأسوانى.
إيصال الأمانة..أسرع ورقة للسجن
"إيصال الأمانة" ورقة قد تقود البعض للسجون، خاصة لو وقعت في أيدي معدومي الضمائر، الذين يستغلون حاجة البسطاء لاقتراض الأموال، ويستكتبوهم إيصالات أمانة بأضعاف المبالغ، ليجد الشخص نفسه فجأة خلف أسوار السجون.
الإخوان صدعونا بنغمة اقتصاد الجيش.. ثم فوجئنا بامتلاكهم اقتصاد دولة..!!
طوال السنوات الماضية، وتحديدا بعد يناير 2011، صدعتنا جماعة الإخوان، وحلفاؤها من أدعياء الثورية والنشاط الحقوقى، ومن نصبوا أنفسهم خبراء استراتيجيين، وعباقرة زمانهم فى الاقتصاد، بنغمة اقتصاد الجيش، وهاجموه بشراسة، واعتبروه اقتصادا موازيا، وفبركوا أرقاما بعيدة كل البعد عن الحقيقة، وتناسوا أن اقتصاد الجيش المصرى يخفف من أعباء الموازنة العامة للدولة، بل داعم لها، وظهر ذلك بوضوح خلال السنوات العجاف التالية ليناير 2011.
4 مشاهد كارثية بالوثائق والصوت والصورة تكشف مخطط تمكين داعش من مصر..!!
هذه المشاهد الأربعة، والمدعمة بالوثائق والمعلومات، ليست من عندى، وإنما وفق ما قاله أردوغان من فوق منبر الأمم المتحدة،
هيصة وفبركة وتزييف.. لمحترفى التريند وراغبى الفرجة الافتراضية
لا يحتاج الشخص الطبيعى للكثير من الجهد، ليكتشف أن الجزيرة كانت منصة حرب، تخوض معركة دعائية فى ميدان، أعلى مراحل التحريض والكذب والتلفيق، ضمن سيناريو واضح حتى قبل أن يخرج أى شىء كانت جاهزة ومعها حسابات لجان إلكترونية بدت للشخص العادى ضمن سياق مرسوم.
مخدرات المصايف
نجحت مكافحة المخدرات في استهداف المدن الساحلية ومحيط النوادى الرياضية والاجتماعية، لضبط المترددين من مروجى المواد المخدرة، بكافة أنواعها لحماية الشباب،
إزاي تحمي سيارتك من السرقة
يكتشف البعض تعرض سياراتهم للسرقة، ويكتشفوا أيضاً أنهم ساهموا ـ دون دراية ـ في مساعدة اللصوص على سرقة هذه السيارات، من خلال الإهمال، الذي خلق بيئة خصبة للصوص لإرتكاب جرائمهم،
التائبون والنادمون لا يضعون شروطا للتنصل من التنظيمات الإرهابية..!!
التائبون توبة نصوحا لا ينتظرون مقابلا، فكل عمليات المراجعات الفكرية، المشروطة، كانت مراجعات واستتابات وهمية، هدفها تحقيق أقصى المغانم، مثل الخروج من السجون، والتنصل من جرائم التنظيمات والجماعات المنضمين لها وفقا لمعطيات ظرف سياسى ما، بجانب عدم المتابعة الأمنية، ولكم فى مراجعات شلة عاصم عبد الماجد وطارق الزمر وأبوالعلا ماضى وعصام سلطان وغيرهم، أسوة سيئة..!!
الصحف