مصر . الدستور
قيم الجمال.. والمناعة الإبداعية
نتابع من آن إلى آخر عبر صفحات وصور وسائط التواصل الاجتماعي، وأيضًا من خلال عشرات المقالات التي يحدثنا أصحابها بمرارة عن انتشار مظاهر القبح في الكثير من شوارعنا ومؤسساتنا بكل نوعياتها حتى المعنية بأمور التنشئة والتعليم والثقافة والرياضة والأغرب: النظافة والتجميل ..ويبقى الأهم من قبح المظاهر والمرئيات قبح السلوكيات (سلوكياتنا نحن)
بايدن فى شرم الشيخ.. قمة المناخ العالمية COP 27 الاستثنائية
قد يكون إعلان الولايات المتحدة الأمريكية، عن حضور الرئيس الأمريكي جو بايدن بايدن قمة المناخ العالمية COP 27، التي تنعقد في شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية.....
ماذا يريدون لمصر؟!
مَن تابع حديث الرئيس السيسي في المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في العاصمة الإدارية بتاريخ ٣ ٢ أكتوبر ٢٠٢٢ والذي تحدث مع شعبه من خلال المؤتمر بصراحة تامة وقد وضع النقاط علي الحروف
لا سبيل إلا زيادة الإنتاج
أصابتنى حالة من الضيق والحزن مع التحرير الأخير لسعر الصرف، وانخفاض قيمة الجنيه أمام الدولار حتى وصل سعر الدولار إلى ٢٢ جنيهًا، وهناك تكهنات بأن يستمر انخفاض قيمة الجنيه.
العدالة الاجتماعية فى الحوار الوطنى
فى مقدمة دستورنا المصرى كلمات تحمل المبادئ التى ينطلق منها الدستور، من هذه الكلمات: "نحن نؤمن بالديمقراطية طريقا ومستقبلا وأسلوب حياة، وبالتعددية السياسية
أزمة شيرين
بخصوص أزمة شيرين وانهيارها النفسي، استوقفني بعض ردود الفعل من الناس، ومنهم إعلاميون وشخصيات عامة كمان، بيقارنوا حالة شيرين بفنانات تانيين اتعرضوا لتجربة الطلاق وواقفين على رجليهم ومكملين حياتهم ونجحوا فيها!
نكبة ازدراء الإنسان
تواصلت معها أطمئن عليها، فقالت: «قوية، رغم إن إيدى مجروحة من الكلبشات. بس أنا تمام». «إيدى مجروحة من الكلبشات». أن يتحول فعل التضييق والخنق إلى جروح وندوب مادية على الجلد
المتحدة للخدمات الإعلامية.. وإبراز الإنجازات القومية
من منطلق حرص الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية على القيام بدورها الوطني في إبراز الإنجازات والمشروعات القومية، ولمن لا يعلم أهمية هذه الشركة
محاولة تسميم رئيس
المتاهة التونسية، كما أشرنا، أمس، باتت أكثر غموضًا أو تعقيدًا، بعد الإعلان عن وصول ظرف بريدى مسموم، أو مشتبه فى كونه كذلك، إلى رئاسة الجمهورية، فى ظل اضطرابات وتوترات سياسية،
موسم طارق يحيى
موسم 1985- 1986، من المواسم الهادية جدًا اللي ما كانش فيها أي عوق، كان بلا خسارة، رغم إنه كان فيه تعادلات أكتر شوية من المعتاد، لكن ما كانتش مؤثرة.
الصحف