مصر . الأهرام
توم كروز الفنان من دون الإنسان.. ديانة الساينتولوجيا
اسم هذه الديانة صعب.. هذا صحيح. اسمها «الساينتولوجيا» أو «العِلمولوجيا». واسم المؤمنين بها «الساينتولوجيين».
حزب المزاج العالى
بدأ البعض فى الاستعداد لفتح محال جديدة لبيع المخدرات تحت أسماء نادى المساطيل .. وضبط المزاج..
صورة «سيلفى» مع الفقراء
مازلت متحيرا فى فهم الطريقة التى يفكر بها أغنياء مصر لتحديد مدى إسهامهم فى تحمل أعباء الأزمة الاقتصادية إذ يتبنون حجتين فاسدتين، إحداهما أنهم يدفعون الضرائب وخلاص (وهم لا يدفعونها)،
عدوان شرس على مواطن عربى
يتحدثون فى الغرب كثيرا عن أسطورة تسمى حقوق الإنسان وفى انجلترا واحة الديمقراطية وبلد الحريات اعتدى رجال الشرطة على مواطن عربى وزوجته فى احد المحلات التجارية بسبب عدد من زجاجات مياه الشرب..
العربية فتحت بقها
3ـ أواصل مابدأته عن حديث أعتذر عنه عندما وجدت نفسى بعد دقائق فى سيارة الإسعاف، تحت رعاية خبراء مستشفى الصفا التى وصلنا إليه،
الأسد لا يُريد دستورا جديدا!
قال وزير خارجية سوريا وليد المعلم فى خطاب أخير أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن سوريا على وشك أن تُعلن انتصارها النهائى على كل جماعات الإرهاب،
تنظيم الإعلام وليس تقييده!
لا أظن أن مصر يمكن أن تحتمل مرة أخرى دفع الثمن الباهظ الذى دفعته بعد أحداث 25 يناير 2011 نتيجة العجز عن وضع خط فاصل بين الحرية والفوضى مما أدى إلى اتساع مساحة الضباب فى المشهد العام
كلمات حرة التنمر!
فجأة أصبحنا نواجه فى مصر مشكلة التنمر! وانتشرت كلمة أو مصطلح «التنمر» على صفحات الصحف، وفى برامج الإذاعة والتليفزيون وعلى صفحات التواصل الاجتماعى،
إمكانيات التليفزيون المُهْدَرَة!
يخطئ مسئولو التليفزيون عندما يظنون أن كثرة عدد مرات بثّ الموضوع الذى يهمهم يزيد من نجاحهم فى تحقيق الغرض من البثّ،
أطول أسبوع فى تاريخ الشرق الأوسط
تاريخ العالم، وبالذات التاريخ العسكري، مفعم بالدروس المستخلصة من تجارب الحروب التى خاضتها البشرية وعانت ويلاتها. فى مقدمة هذه الدروس أن أخطر الحروب،
الصحف