مصر . فيتو
‮١١ ‬‭/‬‮١١‬‭ ‬ليس‭ ‬موعدنا
‬الاقتصاد‭ ‬الذى‭ ‬يفهمه‭ ‬المواطن‭ ‬العادى‭ ‬أنه‭ ‬يعانى‭ ‬عندما‭ ‬يقوم‭ ‬بشراء‭ ‬بيضة‭ ‬يطعم‭ ‬بها‭ ‬أولاده.. ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الذي‭ ‬نعرفه‭.‬
الوطن هو الخاسر!
بعد تصريحات الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم العجيبة والغريبة أمام البرلمان.. أليس كان من الأفضل أن يركز وزير التربية والتعليم ويعالج كل نواقص العملية التعليمية التي نشكو منها على مدار سنوات طويلة
كلام عن ١١/١١!
منذ بضعة أسابيع انطلقت دعوة إلكترونية موجهة للمصريين للخروج للشوارع للتظاهر من أجل تغيير النظام السياسي في البلاد، على غرار ما حدث في يناير ٢٠١١..
في ذكرى أكبر وليمة لحيتان البحر المتوسط.. إيلات!
111 يوما بالتمام والكمال تفصل معركة رأس العش الشهيرة عن اغراق إيلات بما عليها ومن عليها! 111 يوما تفصل بين بطولة وشجاعة قائد عملية
نصيحة الزمر للإخوان!
عبود الزمر أحد قيادات تنظيم الجهاد الموحد والمتورط في اغتيال السادات غرد إلكترونيا ناصحا الإخوان بنبذ خلافاتهم، واستعادة وحدتهم والتخلي تماما عن التفكير والسعي لاستعادة السلطة
"شلوت" أوبك لبايدن.. المعني الحقيقي!
قبل أسابيع زار الرئيس بايدن المنطقة والتقي قادة عرب علي أمل تقدير زيارته لرفع إنتاج النفط وقلنا وقتها لن يحدث بالقدر الذي يتمناه ولم يحدث فعلا.. ومع نداءات ورجاءات رفعت أوبك إنتاجها بمقدار ١٠٠ ألف برميل ليصل إجمالي ما تم رفعه منذ بداية الأزمة إلي ٤٠٠ ألف برميل في عالم يستهلك يوميا ١٠٠ مليون برميل! أي بما يعادل ٤ في الألف!
التشاؤم الاقتصادي يتراجع!
قبل أسابيع قليلة مضت كان التشاؤم هو سيد الموقف والمسيطر على كل من يتناول الأوضاع الاقتصادية العالمية، خاصة بالنسبة للدول صاحبة الاقتصاديات الناشئة.. لدرجة أن النغمة التى سادت كانت هى الأسوأ اقتصاديا قادم، وأن الأيام الأشد صعوبة في انتظارنا.. لكن هذه النظرة التشاؤمية بدأت بعض المنظمات الاقتصادية العالمية تتخلى عنها.
لماذا ينخفض وسينخفض الجنيه؟
ميزان المدفوعات يكون مختلا عندما تكون -وباختصار شديد جدا- الواردات التي تدخل البلد أكثر من الصادرات التي تخرج منه..
بين الوعظ والدعوة
هناك خلط شديد بين الدعوة إلى الله تعالى وبين الوعظ والإرشاد والنصح، فالدعوة إلى الله تكون لغير المسلمين ولها أسس ينطلق منها الداعي،
هل المسيحي شهيد؟
كلمة شهيد أو "مارتيروس - μaρτηρός" وجِدَت في المسيحية منذ زمن وربما منذ نشأة المسيحية الأولى، فنجد أن معناها "شاهد"، بمعنى أنه
الصحف