مصر . المصرى اليوم
في شأن الذى جرى في يناير!
تسع سنوات مرت على الزلزال الذى جرى فى مصر اعتبارًا من ٢٥ يناير وحتى ١١ فبراير ٢٠١١ وأدى إلى الإطاحة بنظام الرئيس مبارك وبدء مرحلة جديدة من تاريخ مصر.
قدم مصر ويدها أمام تونس
فى السابعة مساء اليوم.. وفى استاد السلام بالقاهرة.. ستبدأ مباراة الأهلى والنجم الساحلى التونسى فى دورى الأبطال الإفريقى لكرة القدم.. وقبلها بساعتين فقط.. ستبدأ فى مدينة تونس المباراة النهائية لأمم إفريقيا فى كرة اليد بين تونس، صاحبة الأرض
اللهم بلغنا 14 فبراير..
منقول فيسبوكيًا، البرد فى بر مصر أربعون يومًا، يسمونها قديمًا «أربعينية الشتاء»، أربعون ليلة، من 25 ديسمبر وحتى 2 فبراير، تقسم إلى عشرين بيضاء، ومثلها عشرون سوداء، والعشرون البيضاء مقسمة إلى عشر «كوالح» من 25 ديسمبر وحتى 3 يناير
(أفلام المقيمين) والسعادة للجميع!!
ترفع دولة الإمارات العربية شعار السعادة للجميع، تتعدد الجنسيات والأعراق واللغات واللهجات والأديان والطوائف، بينما تتوحد المشاعر، تحت سماء هذا البلد المضياف، فتحت الإمارات قلبها قبل أرضها لكل دول العالم
ليس الوزير الحالى!
لم أكن أعرف أن اللواء أبوبكر الجندى، الرئيس الأشهر لجهاز الإحصاء، ثم وزير التنمية المحلية، يملك تجربة مفيدة فى ملف الثروة المعدنية.. ولكن الرسالة التى جاءتنى منه حول الملف، تقول إن عنده تجربة مباشرة فى الموضوع
فى الزراعة: من أين نبدأ؟
كان من المنطق أن تعتبر أسرائيل أبعد ما تكون عن الزراعة. فهى ليست مصر بما وفره لها نهر النيل. أو السودان بما لديها من وفرة فى الأرض والمياه. فالمياه لدى إسرائيل وكذلك الأرض محدودة.
ما بعد يناير
لا يختلف كثيرًا الجدل حول ثورة يناير عن معظم النقاشات حول محطات كبرى فى تاريخنا المعاصر، من غياب الموضوعية والغوص فى نظريات المؤامرة والكلام الفارغ التى اعتبرها البعض رسالته الوحيدة.
سد النهضة والتسوية الدولية لنزاعات المنطقة
المتابع للأحداث الدولية يستطيع أن يرى بوضوح اتفاق الدول العظمى على إخماد حرائق العام المنصرم، خاصة فى المشرق العربى والبحر المتوسط، واتفاق المشرق والمغرب على عدم السماح بالتصعيد بعد أن بلغت الأحداث حد الانفجار الدولى بتبعات تصل إلى أقاصى المشرق والمغرب.
شخبطة 2
ترقص وتغنى وتمثل من غير ميوعة وإثارة أو استغلال للغرائز.. وقد أسعدتنا فى العديد من الأدوار الاستعراضية الكوميدية الغنائية الراقصة..
ليس بالحصيلة الضريبية وحدها
الضريبة، فى العادة، هى مبلغ نقدى تحصله الدول لتمويل نفقاتها.. والهدف الأسمى لتحصيل الضرائب ليس هو الجباية البحتة أو تكديس الأموال أو المباهاة بالحصيلة أو حتى سد عجز الموازنة، لكن الغاية هى تحقيق التنمية. وهناك أمثلة ضريبية فى مصر تستحق التأمل.
الصحف