مصر . المصرى اليوم
تأملات فى الحرب والسلام !
كان التصور فى هذه المرة أن الحرب تجرى بعيدا عنا، وفى مجرة مختلفة عما اعتدنا عليه فى الشرق الأوسط، وفى مدار تاريخ عاشته القارة الأوروبية حيث ستبقى الحربان العالميتان الأولى والثانية هما اللتان تظللان حاضرها.
آفة حارتنا الفساد!
«تحفظ وجوبى.. هناك شرفاء يؤدون واجبهم ويرعون ضمائرهم ويتقون الله فى المال العام، ولا يأكلون حرامًا ويخشون على أولادهم الحرام، يأكلوها بدقة وعيش ناشف ولا يقربون الحرام، ولكنهم صاروا أقلية، الفساد يستشرى يتوغل فى الوحدات القاعدية، فى الأعصاب الطرفية، فى المكاتب الخدمية والإدارات المعنية بخدمة المواطنين، وفى هذا حكايات يومية ومحزنة تُروى على كل لسان».
المدنيون والحقيقة.. أولى الضحايا
الحرب حتمًا ستنتهى، علمنا التاريخ ذلك، ولكن هذا التاريخ لن يغفر لعالمنا الآن أن أناسًا قتلوا الحقيقة، وسفكوا دماء المدنيين، وما أكثر من سُفكت دماؤهم ليس فى الصراع الدائر الآن، ولكن قبل ذلك فى بلدان عديدة وتحت مسميات زائفة.
نيسان قشقاى .. وحكاية ڤولڤو !
ملاحظات سريعة سجلتها خلال تجربة نيسان قشقاى الجديدة.. السيارة أصبحت عملية جدا مقارنة بالجيل السابق،
ميلاد هذا العام
فى تحدٍّ واضح وصريح لخفافيش الظلام، امتاز عيد الميلاد المجيد، سواء كان فى تاريخ ٢٥ ديسمبر أو ٧ يناير الحالى، بزيادة فى عدد الإخوة المسلمين الذين يهنئون أصدقاءهم أو زملاءهم أو جيرانهم المسيحيين بهذا العيد المسيحى الكبير
اللقاح و«سيبك منهم»
نقاش لطيف هادئ بين فردى أمن أمام عمارة سكنية فى مصر الجديدة. لعلمك اللقاح ده فى منتهى الخطورة. إزاى؟! زمبؤلك كده. عندهم كميات كبيرة وعايزين يتخلصوا منها، فبدل ما يرموها عند الترعة عايزين يطعّموا بيها الناس. أيوه. بس إيه خطورته؟! بيجيب أمراض ويخليك مش قادر تصلب طولك. معقولة؟! زمبؤلك كده. أنت ماتعرفش إن اللقاح هو المرض نفسه؟ يا نهار اسود. والحكومة عايزة تحقنّا بيه؟ آه، وماحدش هيدخل مصلحة حكومية إلا لو متلقح. سيبك منهم.
الإيجار القديم.. حتى يتغير القانون!
المنطق أننا عندما نناقش تعديل القانون فإننا نناقش العقارات المغلقة!، التى يصر ورثة المستأجرين على حيازتها رغم أنف المنطق
وباء التحرش
بشر انتزعت منهم الضمائر ليتحولوا إلى وحوش مفترسة، لينقضوا على فريستهم بمكر وخداع، وكأنهم لم يولدوا يومًا آدميين!
عفريتة.. الجنتلمان!
لا أدرى، كلما تذكرته تداعى إلى الذاكرة آخر لوردات الصحافة المصرية، أستاذنا خريج كلية العلوم سعيد سنبل.. الذى لم أره ولو مرة واحدة يكتفى بلبس القميص والبنطلون، إذ كان يرفض إلا لبس البدلة الكاملة..
اغتيال وإرهاب
جريمة اغتيال الكاتب والسياسى اللبنانى لقمان سليم كاشفة لحجم التحول الذى أصاب تجربة حزب الله، فمن حزب مقاوم للمحتل الإسرائيلى إلى ميليشيا مسلحة تحارب فى كل مكان إلا إسرائيل، وتمارس ليس فقط هيمنة على القرار السياسى والعسكرى فى لبنان، إنما أيضا إرهابا بحق الخصوم والمخالفين.
الصحف