مصر . الوطن
الكعبة المشرفة تحت القصف
انضم «جهيمان» إلى «الجماعة السلفية المحتسبة» التى ظهرت فى المملكة -برعاية الشيخ «عبدالعزيز بن باز»- وشنت هجوماً دعوياً وعملياً لما تراه بدعاً داخل الجامعات، وكذا داخل المجتمع،
طلبة المدارس يحكمون المستقبل
أرجو أن يتنبه كل من يدير السياسة فى عالمنا العربى لحقيقة التركيب السكانى وقياس درجة الوعى والثقافة الوطنية للأجيال المقبلة. أكثر من 63٪ من سكان العالم العربى تحت 30 سنة، وأكثر من 40٪ تحت سن الـ 16 سنة. هؤلاء يعاصرون عالماً مختلفاً عن ذلك الذى عايشه الآباء والأمهات والأجداد والجدات. هؤلاء ....
عاصفة إرهابية فى أفق الأدهمية
بعد الهدوء النسبى الذى شهدته الفترة الأولى من حكم «مبارك» (1981- 1987) انطلقت موجة عنف وإرهاب جديدة مع بداية فترة حكمه الثانية، بدأت بمحاولة اغتيال حسن أبوباشا وزير الداخلية الأسبق (1987)، ثم افتتحت حقبة التسعينات باغتيال الدكتور رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب (1990)،
المرشد وسياحة الهداية
مصر تعيش حالة هستيريا دينية ووسواس هداية ليس له مثيل فى مجرة درب التبانة.. مرشد سياحى مشغول بهداية السياح إلى الإسلام وتوزيع كتب دينية عليهم!!
قانون التربص بالنساء
الكثير من الرجال يطالبون بحرية المرأة كاملة، ويدفعونها للتحرر من أسر النقاب والحجاب، ومساواتها بالرجل فى الحقوق السياسية والاجتماعية، وأن تكون الكفاءة والعلم أساس المفاضلة والاختيار بينها وبين الرجل لكافة المناصب دون تحيز،
العناد يورث الكفر
وتتفق المرويات الإسلامية، والعبرية، فى سيرة النبى يحيى، أو يوحنا المعمدان، على اختلاف غير مؤثر فى بعض التفاصيل، والمتفق عليه أنه عليه السلام كان زاهداً متقشفاً صادق الوعد،
"قاسحة عليا بزاف"
اللهجات العربية المختلفة تكاد تكون لغات منفصلة، وقد نصل ليوم يقف فيه المصرى مع المغاربى أو الخليجى وبينهما مترجم! واللغة -أى لغة- تميل إلى أحد أمرين: إما أن تنقسم (مثل اللغة الجرمانية)، وإما أن تتحد (مثل اللغة العربية)،
تصنيع.. تشغيل.. تصدير.. "التاءات العظيمة"
قلبى ينشرح بمشاهدة افتتاح مصانع جديدة، لأننى متعصب جداً للصناعة، وقناعتى أنه لا تقدم ولا نهضة بدونها،
إيـه الحكاية؟
أين الخطوط الفاصلة فيما يتعلق بفكرة الحق فى «إبداء الرأى»؟.. فكأنما لم نغادر لحظتى «فرج فودة» و«نصر حامد أبوزيد»، مع فارق السياقات، والعمق...
سقوط ألتراس "الشعراوى"
بداية، أنا لم ألتقِ النجم «شريف منير» إلا مرتين، الأولى: فى كواليس إحدى المسرحيات، والثانية: فى سفارة المملكة العربية السعودية حين كان كل منا ينتظر تأشيرة «أداء العمرة».. فإن لم تكن «العمرة» دليل تدين فإن «ملابس التمثيل» ليست دليلاً على الفسق والفجور.
الصحف