مصر . بوابة الشروق
حرب باردة جديدة فى ظروف أمريكية صعبة!
الفوضى ضاربة أطنابها فى العلاقات الدولية. لا خلاف كبير بين المتخصصين حول صحة أو دقة هذا البيان أو أسباب الفوضى. يتهمون مثلا رجلا بعينه يدير هذه الفوضى من مكتبه بالبيت الأبيض فى واشنطون، اتهام فى رأيى يحوى على إطلاقه بعض الظلم.
لماذا تراجع فيروس كورونا.. وهل يعود؟
فى الأسابيع الماضية انخفضت الأعداد التى تعلنها وزارة الصحة يوميا للمصابين بفيروس كورونا، ثم بدأت ترتفع قليلا. وأغرب وأعجب تفسير لهذا الانخفاض، هو التزام الناس بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات، إضافة لإجراءات الحكومة. هو غريب وعجيب لأننا نعلم جميعا أن معظمنا لا يلتزم بهذه الإجراءات.
لا يوجد توافق عربى إسلامى بشأن إسرائيل
هل هناك فعلا توافق عربى إسلامى بشأن إسرائيل والقضية الفلسطينية؟! سبب هذا السؤال لأنى قرأت هذه الفقرة فى بيان حركة حماس الفلسطينية الرافضة لإقامة علاقات دبلوماسية بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، وهو ما تم الإعلان عنه مساء الخميس قبل الماضى برعاية أمريكية.
السلطة التى تكره كلمة فى أغنية!
من أفضل التعليقات التى قرأتها عن تداعيات حادث الانفجار المروع فى ميناء بيروت، ما قالته المطربة اللبنانية المعروفة نانسى عجرم، حينما غردت على حسابها، على موقع تويتر مخاطبة السلطات اللبنانية؟: «انتبهتوا تشيلوا جملة من أغنية لأن فيها كلمة ثورة، ولم تنتبهوا تشيلوا ٢٧٥٠ طن مواد متفجرة من مرفأ بيروت»!!!.
خطر يهدد الدورى!
** العدل أن يطبق القانون وتطبق اللائحة على جميع الأندية، ولذلك كان عدلا أن تؤجل مباراة المصرى مع حرس الحدود مثلما تم تأجيل مباراة الإنتاج الحربى مع إف سى مصر لإصابة 19 لاعبا وفردا بالفريق بفيروس كورونا فى بداية عودة الدورى...........
ماذا نتعلم من درس ميناء بيروت فى مصر؟
ما هو الدرس الذى يفترض أن نتعلمه فى مصر من الانفجار المأساوى الذى دمر ميناء بيروت والعديد من المبانى والمنشآت فى العاصمة يوم الثلاثاء قبل الماضى؟. المطلوب فورا أن
للأسف.. نجحت إثيوبيا مؤقتا
علينا الاعتراف أن إثيوبيا نجحت فيما خططت له. صحيح أنه نجاح مخلوط بالمكر وسوء النية واللؤم والكذب والمماطلة، لكن عالم السياسة لا يعترف إلا بالغاية، ولا ينظر أبدا إلى الوسيلة حتى لو كانت دنيئة.
حرب الفيروس ليست وحيدة
الفرد منا يتعرض هذه الأيام لثلاثة أنواع من الحروب النفسية، نوع يتعلق بصحته والصحة العامة فى مجتمع قدر له أن يعيش فيه، ونوع يتعلق بمستقبله ومستقبل وطنه وأهله والأمن والسلام ليس فقط فى دولة أو إقليم يعيش فيهما بل فى العالم بأسره. أما حروب النوع الثالث
عالم ما بعد كورونا
قيادة الولايات المتحدة للعالم سياسيا وعسكريا واقتصاديا سوف تستمر، لكن لا نعرف إلى متى وبأى تكلفة، حتى نرى النتائج النهائية لتداعيات كورونا.
عن «حرب» الكورونا وحتمية التضامن فى المواجهة
كورونا هى الخبر، وهى موضع البحث والتحليل، هى المصدر وأسباب الوقاية والعلاج، إذا ما توفر ونجح فى تحقيق الشفاء وتأمين سلامة المصاب.. وأهله. عيون الناس، رجالا ونساء وفتية وصبايا الورد مركزة على شاشات التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعى تتابع بقلق التصاعد المرعب للإصابات فى أربع رياح الدنيا..
الصحف